image description
image description
image description
image description
image description
image description
image description
image description
image description
أخبر صديق

بنك البحرين والكويت يشكل جيلاً جديداً من المصرفيين في التكنولوجيا المالية
26-09-2019

​​​​​​​​​أعلن بنك البحرين والكويت، البنك الرائد في مجال الخدمات المصرفية التجارية في مملكة البحرين، عن إطلاق برنامجه الأول لتطوير المتدربين الإداريين في التكنولوجيا المالية "Fintech"، والذي يعزز النظام البيئي المبتكر الخاص بمجال التكنولوجيا المالية في البحرين، ويضع حجر الأساس لرحلة التحول الرقمي للبنك.

سيقام البرنامج، الذي رحب بعدد من المواهب المحلية المشرقة في مكاتب بنك البحرين والكويت، على مدى 3 أشهر وسيشمل 10 دورات مكثفة ومحادثات تقنية وحلقات نقاش وتمارين تم تصميمها بعناية لتنمية مواهب الجيل القادم وتطوير مجموعة المهارات الرقمية لشباب المملكة، لتعزيز ثقافة التكنولوجيا المالية في مملكة البحرين.

سيغطي البرنامج الموضوعات المتعلقة بحلول وتقنيات التكنولوجيا المالية مثل علم البيانات وتحليل البيانات، وديف أوبس (DevOps)، والحوسبة السحابية، وتصميم واجهة الاستخدام وتصميم تجربة المستخدم، وتطوير البرمجيات آجايل (Agile)، والأمن السيبراني، ومعالجة البطاقات، والتعلم الآلي، وإنترنت الأشياء (IOT) وغيرها من التقنيات المهمة.

وبهذه المناسبة قال السيد رياض ساتر، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك البحرين والكويت: "ساهمت التقنيات المالية في تغيير الطريقة التي ننجز فيها المعاملات المصرفية، فقد شهدت ثورة الصناعة المصرفية هذه طلبًا على أدوار ومهام جديدة في الصناعة المصرفية مثل: محللي البيانات وخبراء الابتكار والمصممين ومتخصصي الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي. ببساطة، نحن بحاجة ماسة إلى جيل جديد من المصرفيين، من المواهب المجهزة بالمهارات اللازمة لتلبية الاحتياجات المتغيرة للعملاء، والتماشي مع اقتصاد اليوم الذي يغلب عليه الطابع الرقمي".

وأضاف السيد حسان بورشيد، رئيس تنفيذي مجموعة الموارد البشرية والشئون الإدارية في البنك: "أدركت مملكة البحرين منذ فترة من الزمن أن تعيين مجموعة من مواهب التكنولوجيا المالية المحلية كان عنصراً فعالاً وحيوياً، وبأن الشباب البحريني كان وما زال المحرك الرئيسي لنمو التكنولوجيا المالية في المملكة.

وعلى هذا النحو، قام بنك البحرين والكويت بطرح العديد من المبادرات لتسخير المهارات الرقمية للشباب البحريني مثل برنامج تطوير المتدربين الإداريين في التكنولوجيا المالية التابع للبنك. ونحن ملتزمون بتطوير المواهب البحرينية من خلال تشجيعهم وتدريبهم على الابتكار وتطبيق التقنيات الجديدة. ونحرص على تنشئة ورعاية جيل جديد من المصرفيين وتعزيزه ليس فقط للنهضة بالبنك، بل لتحقيق التحول الرقمي في المنطقة".

​واختتم السيد ساتر حديثه قائلاً: "من خلال تنفيذ البرامج الفعالة مثل برنامج تطوير المتدربين الإداريين في التكنولوجيا المالية التابع لبنك البحرين والكويت، نحن نهدف إلى مواصلة تطوير القطاع المصرفي المتنامي في المملكة وتزويد البحرينيين بالمهارات التي لا تنطبق فقط في الاقتصاد الحالي، بل تلبي احتياجاتهم المستقبلية أيضاً".

View complete sitemap

اتبعنا

RSSYoutubeفورسكويرانستقراملينكد انفیس بوکتويتر
الأحكام والشروط  |  ميثاق أفضل الممارسات  |  القواعد المرجعية لممارسة العمل والمطبقة على الأعضاء  |  شروط استخدام شبكات التواصل الاجتماعي  |  الخصوصية والأمن  |  الشكوى أو الاقتراح  | خريطة الموقع
2014 © بنك البحرين و الكويت  |  جميع الحقوق محفوظة  |  مرخص من قبل مصرف البحرين المركزي كبنك تجزئة تقليدي