image description
image description
image description
image description
image description
image description
image description
image description
أخبر صديق

بنك البحرين والكويت يعلن عن نتائجه المالية لفترة الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر 2021
27-10-2021


أعلن بنك البحرين والكويت (رمز التداول (BBKB.BH، عن نتائجه المالية لفترة الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر 2021 محققاً صافي ربح منسوب لمساهمي البنك قدره 40.5 مليون دينار بحريني بزيادة قدرها 3.8%، بما في ذلك نتائج الربع الثالث من العام ذاته محققاً صافي ربح منسوب لمساهمي البنك قدره 12.4 مليون دينار بحريني بزيادة قدرها 25.3%.

نتائج الربع الثالث من العام 2021، حقق البنك ربح صافي منسوب لمساهمي البنك بلغ 12.4 مليون دينار بحريني مقابل 9.9 مليون دينار بحريني في نفس الفترة من العام الماضي، أي بزيادة قدرها 25.3٪، وبلغت ربحية السهم الأساسية والمخفضة 8 فلس خلال نفس الفترة مقارنةً مع 7 فلس للفترة المماثلة من العام الماضي. وقد بلغ إجمالي الدخل الشامل العائد لمساهمي البنك للربع الثالث من عام 2021 ما قيمته 7.0 مليون دينار بحريني، مقابل 19.9 مليون دينار بحريني تم تسجيلها عن نفس الفترة من العام الماضي، أي بانخفاض قدره 64.8٪.

ويُعزى النمو في صافي الربح بالنسبة للربع الثالث من العام 2021 إلى ارتفاع صافي دخل الفوائد بنسبة 8.2٪ إلى 21.2 مليون دينار بحريني (19.6 مليون دينار بحريني في الفترة المماثلة من العام الماضي) نتيجة للإدارة الفعالة للميزانية، و ارتفاع الدخل من الاستثمارات والايرادات الأخرى بنسبة 4.3٪ إلى 4.9 مليون دينار بحريني (4.7 مليون دينار بحريني في الفترة المماثلة من العام الماضي)، والزيادة في نصيب البنك من أرباح الشركات الزميلة والمشاريع المشتركة ليصل إلى 1.0 مليون دينار بحريني مقابل خسارة قدرها 0.3 مليون دينار بحريني خلال نفس الفترة من العام الماضي. إضافة إلى ذلك أدت جهود الإدارة الفعالة للحسابات المتعثرة إلى انخفاض صافي المخصصات بنسبة 32.0٪ إلى 1.7 مليون دينار بحريني من 2.5 مليون دينار بحريني لنفس الفترة من العام الماضي. وبالمقابل، أدى الاستثمار في المبادرات الاستراتيجية إلى زيادة المصاريف التشغيلية بنسبة 9.4% لتصل إلى 16.3 مليون دينار بحريني (14.9 مليون دينار بحريني خلال نفس الفترة من العام الماضي).

فيما يعود الانخفاض في إجمالي الدخل الشامل إلى الانخفاض في قيمة الأصول المالية خلال الربع الثالث من العام الحالي مقارنةً مع قيمة الاستثمارات خلال نفس الفترة من العام الماضي وذلك نتيجة تطورات الاسواق المالية العالمية.

وحقق البنك خلال فترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2021 صافي ربح منسوب لمساهمي البنك قدره 40.5 مليون دينار بحريني مقابل 39.0 مليون دينار بحريني في نفس الفترة من العام الماضي، بزيادة قدرها 3.8٪. وبلغت ربحية السهم الأساسية والمخفضة 27 فلساً عن الفترة الحالية مقابل 26 فلساً خلال نفس الفترة من العام الماضي. وقد بلغ إجمالي الدخل الشامل العائد لمساهمي البنك لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2021 ما قيمته 47.6 مليون دينار بحريني مقارنةً بإجمالي خسارة شاملة منسوبة لمساهمي البنك قدرها 27.7 مليون دينار بحريني خلال الفترة المماثلة من العام الماضي.

النمو في صافي الربح خلال فترة الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر 2021 كان مدعوماً بالزيادة بنسبة 3.6% في صافي دخل الفوائد والذي بلغ 62.5 مليون دينار بحريني بالمقارنة مع 60.3 مليون دينار بحريني خلال نفس الفترة من العام الماضي. بالإضافة، أدت جهود الإدارة الفعالة للحسابات المتعثرة إلى انخفاض ملحوظ في صافي المخصصات من 6.8 مليون دينار بحريني إلى 2.1 مليون دينار بحريني خلال الفترة الحالية مسجلاً انخفاضاً قدره 69.1%. علاوة على ذلك، أثمرت الإدارة الحصيفة والإجراءات الفعالة لترشيد المصاريف التشغيلية إلى انخفاض طفيف في المصاريف التشغيلية بنسبة 0.4% مسجلةً مبلغاً وقدره 45.4 مليون دينار بحريني مقارنة مع 45.6 مليون دينار بحريني خلال نفس الفترة من العام الماضي. في المقابل انخفضت إيرادات الرسوم والعمولات بنسبة 18.7% من مبلغ وقدره 13.4 مليون دينار بحريني إلى مبلغ قدره 10.9 مليون دينار بحريني، ويرجع ذلك بشكل أساسي إلى تأثير الإجراءات المتخذة من أجل دعم قطاعات الأعمال في السوق المحلي في ظل الجائحة، إضافة لتأثير القيود التنظيمية الجديدة على سقف الرسوم والعمولات. هذا وقد انخفضت حصة البنك في أرباح الشركات الزميلة والمشاريع المشتركة بنسبة 86.4% من 2.2 مليون دينار بحريني خلال فترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2020 إلى 0.3 مليون دينار بحريني للفترة الحالية. بالإضافة لذلك، فقد انخفض الدخل من الاستثمارات والايرادات الأخرى بنسبة 5.8% من مبلغ قدره 15.6 مليون دينار بحريني إلى مبلغ قدره 14.7 مليون دينار بحريني.

فيما تُعزى الزيادة الملحوظة في مجموع الدخل الشامل المنسوب لمساهمي البنك بشكل أساسي للارتفاع في قيمة الاستثمارات، حيث استمرت الأسواق المالية بالتعافي من الانخفاض الناتج من جائحة كورونا خلال العام الماضي.

وبلغ مجموع حقوق الملكية العائد إلى مساهمي البنك 530.9 مليون دينار بحريني في نهاية سبتمبر 2021، مقارنة مع 511.8 مليون دينار بحريني في نهاية عام 2020. وتعزى الزيادة بنسبة 3.7٪ إلى أرباح الفترة الحالية والتحسن في قيمة محفظة الاستثمار.

وبلغ مجموع الأصول 3,662.5 مليون دينار بحريني في نهاية سبتمبر 2021 مقارنةً مع 3,760.4 في نهاية ديسمبر 2020، مسجلاً انخفاضًا بنسبة 2.6٪ والذي أسهم فيه بشكل رئيسي انخفاض قيمة أذونات الخزانة بنسبة 40.7٪ لتصل إلى 289.4 مليون دينار بحريني (31 ديسمبر 2020: 487.8 مليون دينار بحريني). من كذلك إنخفضت المبالغ المستحقة من البنوك والمؤسسات المالية الأخرى بنسبة 11.1٪ لتصل إلى 283.5 مليون دينار بحريني (31 ديسمبر 2020: 318.9 مليون دينار بحريني)، وارتفعت محفظة الاستثمار بنسبة 3.7٪ لتصل إلى 992.9 مليون دينار بحريني (31 ديسمبر 2020: 957.3 مليون دينار بحريني)، وارتفع صافي القروض والسلف بنسبة 1.4% من مبلغ قدره 1,555.8 مليون دينار بحريني بنهاية العام الماضي إلى مبلغ قدره 1,577.5 مليون دينار بحريني بنهاية سبتمبر 2021،كما سجل إجمالي ودائع العملاء انخفاضًا طفيفًا بنسبة 1.8٪ ليبلغ 2,127.4 مليون دينار بحريني (31 ديسمبر 2020: 2,167.4 مليون دينار بحريني)، بينما بلغت نسبة القروض لودائع العملاء مستوى جيد بنسبة 74.2٪ (31 ديسمبر 2020: 71.8٪).

وقد أعرب مجلس الإدارة عن رضاه لهذه النتائج التي حققها البنك، وعلق عليها قائلاً: "نحن سعداء بالنتائج المالية الجيدة والتي تحققت بالرغم من التحديات المتواصلة للجائحة والتعافي المتدرج. وتعكس النتائج قوة ومرونة نموذج الأعمال لبنك البحرين والكويت ، وقدرته على الاستمرار في تحقيق عوائد مجزية لمساهميه ودعم عملائه والمجتمعات التي يعمل فيها حتى في الأوقات الصعبة. ونود في هذا الخصوص تقديم الشكر لعملائنا على ولائهم ، ولمساهمينا على دعمهم ، وللإدارة والموظفين لتفانيهم المستمر".

من جهته صرح الدكتور عبدالرحمن سيف، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك البحرين والكويت بقوله: "تعكس النتائج الإيجابية التي تم تحقيقها خلال الفترة إلتزامنا الراسخ بتقديم تجربة مصرفية فائقة الجودة وسعينا المستمر لتعزيز نموذج أعمالنا مع الحفاظ على المرونة للتكيف مع البيئة المتغيرة. إن نهجنا المتوازن تجاه نمو الأعمال ، وتعزيز مرونة عملياتنا، إلى جانب تركيزنا على تنفيذ الأهداف الإستراتيجية وتحقيق الأهداف البيئية والاجتماعية والحوكمة (ESG) هي الدوافع الرئيسية للتنمية المستدامة لبنك البحرين والكويت. مع استمرارنا في العمل نحو رحلتنا الاستراتيجية للتحول الرقمي، أعلن البنك عن افتتاح الفرع الرابع  للخدمات الرقمية  BBKPLUS في فرع البديع المالي والذي يستضيف مجموعة من الخدمات الرقمية حيث يمكن للعملاء إجراء معاملاتهم بسهولة ويسر،  بالإضافة لتدشين برنامج  لتقديم طلبات القروض عبر تطبيق الهاتف لإدراج الأصول. علاوة على ذلك، لتعزيز تجربة عملائنا المصرفية، أطلقنا العديد من الخدمات المبتكرة مثل Apple Pay و Fitbit Pay و Garmin Pay التي تمكن العملاء من إكمال معاملاتهم المصرفية بشكل مريح وآمن باستخدام أجهزتهم الذكية. إننا نتطلع إلى المستقبل بتفاؤل ونحن على ثقة من أن نموذج الأعمال القوي لبنك البحرين والكويت سيستمر في إضافة قيمة متميزة لمساهمينا والمساهمة في تحسين المجتمعات التي نعمل فيها".

ويمكن الاطلاع على كامل البيانات المالية والبيان الصحفي في الموقع الإلكتروني لبورصة البحرين. 


View complete sitemap