image description
image description
image description
image description
image description
image description
image description
image description
image description
أخبر صديق

نادي روتاري العدلية يطلق منتدى حواري بدعم من بنك البحرين والكويت
08-10-2018

 

من المقرر أن يطلق نادي روتاري العدلية منتدى "حوار" في البحرين. ويعد المنتدى الاول من نوعه في المملكة، كما يعتبر من احدث المبادرات الطموحة الموجهة للشباب والتي يطلقها نادي روتاري العدلية.

سوف تتكون هذه المبادرة من سلسلة من الحلقات الحوارية وورش العمل والتي ستعقد اربع مرات في السنة لتسهييل الحوار المثمر بين الشباب في موقع العمل والادارة العليا. وسيتكون الحضور من مختلف الشركات والمؤسسات العاملة  في مملكة البحرين لكي تناقش مواضيع رئيسية متعلقة ببيئة العمل، حيث ستركز كل  جلسة من جلسات المنتدى على موضوع خاص بحيث يتم تحليله من خلال جلسات المناقشة ومجموعات الحوار. تهدف المبادرة إلى تطوير العلاقات المهنية بين الشباب والاداريين من الأجيال المختلفة وتعزيز الفعالية الانتاجية في العمل بين الاجيال، وخلق بيئة عمل ايجابية.

سيعقد الحوار الأول بدعم من بنك البحرين والكويت ومساندة معهد البحرين للدراسات المصرفية و المالية و شركات مثل داديدو وا.م.ج. واوبي وهيل وسيتم عقده في شهر نوفمبر القادم من الساعة التاسعة صباحا الى الثانية بعد الظهر. من المخطط أن يكون موضوع النقاش هو "ماذا تعني الانتاجية في عالم اليوم؟"، وستتكون جلسة الحوار من ثلاثة شباب من جيل الالفية وثلاثة من الخبراء في الموارد البشرية ومدراء تنفيذيين من جيل x .  سيتم تقسيم الحضور الى مجموعات لمناقشة وايجاد حلول للموضوع الرئيسي وتقديم عروضهم بهدف التنفيذ المستقبلي في الشركات.   

وفي هذا الصدد، التقى رئيس نادي روتاري العدلية السيد دري اتاسي مع السيد رياض ساتر يوم الاربعاء الموافق 26 سبتمبر 2018 لمناقشة اهمية هذه المبادرة ودورها في تعزيز مشاركة الموظفين بهدف خلق بيئات عمل أكثر سعادة وإنتاجية. وقد تم خلال الاجتماع تسليم الرعاية للربع الأول إلى البنك ، حيث أثنى نادي روتاري العدلية على جهود بنك البحرين والكويت في ريادة هذه المبادرة ودعى المزيد من الشركات لتكون جزءًا من برنامج المناقشة. وأوضحت السيدة أمل الكوهجي، عضو نادي روتاري العدلية ومدير مشروع حوار، أن حوار هو حدث عام يستفيد منه الجميع، لكن دعمه سيكون مفيدًا بشكل خاص للكوادر المهنية من الشباب في البحرين وأعضاء الإدارة العليا حيث ستشجع هذه الأحداث الفصلية على التواصل وإزالة الاختلافات بين الاجيال لتحسين مخرجات العمل.

ومن جانبه، عبر السيد رياض ساتر، الرئيس التنفيذي لبنك البحرين والكويت عن حماسه الكبير برعاية أولى جلسات منتدى "حوار" وسعادته بدعم جهود سد الفجوة القائمة بين الأجيال. وقد أشاد بهذه المبادرة الطموحة وأكد على التزام بنك البحرين والكويت الدائم بتقديم الدعم والمساندة عندما يتعلق الأمر بخلق بيئة عمل ايجابية لموظفيه." لقد كان بنك البحرين والكويت دائماً وعلى

مدى عقود طويلة الاختيار الأفضل كصاحب عمل، ويحرص دائماً على الحفاظ على هذه الصورة. "إن الاستماع إلى احتياجات الموظفين، خاصة جيل الألفية، كان دائماً يمثل قوة دافعة تساعدنا في صياغة السياسات وإعداد الإجراءات التي تساعد على تحسين الإنتاجية، مع  ضمان تعزيز رضا الموظفين وسعادتهم."

View complete sitemap

اتبعنا

RSSYoutubeGoogle plusفورسكويرانستقراملينكد انفیس بوکتويتر
الأحكام والشروط  |  ميثاق أفضل الممارسات  |  القواعد المرجعية لممارسة العمل والمطبقة على الأعضاء  |  شروط استخدام شبكات التواصل الاجتماعي  |  الخصوصية والأمن  |  الشكوى أو الاقتراح  | خريطة الموقع
2014 © بنك البحرين و الكويت  |  جميع الحقوق محفوظة  |  مرخص من قبل مصرف البحرين المركزي كبنك تجزئة تقليدي