image description
image description
image description
image description
image description
image description
image description
image description
أخبر صديق

عمومية البحرين والكويت توافق على توزيع 26,986,949.3 دينار أرباحا نقدية عن عام 2020م
25-03-2021


وافقت الجمعية العامة العادية لبنك البحرين والكويت على توصية مجلس الإدارة بتوزيع مبلغ 26,986,949.3 دينار بحريني أرباحا نقدية عن عام 2020م بواقع 20 فلساً بحرينياً للسهم الواحد أي ما يعادل 20% من رأس المال، على أن يتم توزيع الأرباح النقدية بتــاريخ 12/04/2021م.

كما وافقت الجمعية العامة العادية للبنك على توزيع أسهم منحة مجانية على المساهمين بنسبة 10 % من رأس المال المدفوع، أي ما يعادل سهم واحد لكل 10 من الأسهم المملوكة بما مجموعه 13,617,363.3 دينار بحريني، ليصبح رأس مال البنك بعد الزيادة 149,790,996.5 دينار بحريني مقسم إلى 1,497,909,965 سهما.

واعتمدت الجمعية العامة محضر اجتماع الجمعية العامة العادية و غير العادية الذين انعقدا بتاريخ 24/03/2020م، كما ناقشت وأقرت الجمعية العامة العادية تقرير مجلس الإدارة عن أعمال البنك للسنة المنتهية في 31/12/2020م.

واستمعت الجمعية العامة إلى عرض موجز من  د. عبدالرحمن سيف الرئيس التنفيذي للمجموعة لأهم الأعمـــال وإنجازات البنك خلال العام 2020، إضافة إلى تقرير مدققي الحسابات عن أعمال البنك للسنة المنتهية في 31/12/2020م، و ناقشت البيانات المالية للسنة المنتهية في 31/12/2020م وصادقت عليها.

وجرى عقد الجمعية العامة العادية وكذلك الجمعية العامة غير العادية على التوالي عن طريق الاتصال المرئي (صباح اليوم الأربعاء)، وبناء على دعوة مجلس إدارة البنك للسادة المساهمين.

استهل السيد مراد علي مراد رئيس مجلس إدارة البنك اجتماع الجمعية العامة برفع خالص الشكر والامتنان بلأصالة عن نفسه ونيابة عـن أعضـاء مجلـس الإدارة والسادة مساهمي البنك الكرام إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه على أوامر وتوجيهات جلالته السامية في توفير كل ما يلزم من دعم مالي وصحي واجتماعي واقتصادي لمساعدة المؤسسات والأفراد في مملكة البحرين على تخطي الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كوفيد-19، وقال إن الشكر والتقدير موصول أيضا لصاحب السمو الملكي الأميـر سـلمان بـن حمـد آل خليفـة ولي العهـد رئيس مجلس الوزراء الموقر، على توليه دفة العمل الحكومي بكل جدارة واقتدار وتفاني سموه في قيـادة فريـق البحريـن للتصدي لجائحة كوفيد 19 في انجاز حاز على اهتمام واحترام الكثير من دول العالم ومنظماته بما في ذلك منظمة الصحة العالمية ذاتها.

وأعرب السيد مراد عن رضا مجلس إدارة البنك على النتائج المالية للبنك في ظل الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كوفيد-19 على الأسواق في مملكة البحرين والمنطقة والعالم، وقال إن نسبة ملائة رأس المال بلغت 21.8% بنهاية العام 2020 مع احتياطيات جيدة، ما يضع البنك فـي مرتبـة متقدمة بيـن البنوك الإقليمية الرائدة، لكنه أشار في الوقت ذاته إلى أن العوامل القاهرة المرتبطة بالجائحة لا زالت تؤثر على مستويات أداء البنوك وسيولتها المالية حول العالم

وأوضح أن بنك البحرين والكويت استثمر أزمة الجائحة في تسـريع تنفيذ استراتيجيته للتكنولوجيا المالية 2019-2021، بمـا فـي ذلـك إفتتاح فرع رقمي متكامل وإطلاق تطبيق BBKPLUS للأجهزة الذكية لفتح الحسـابات وتدشين الخدمات المصرفيـة المفتوحة، ولفت على صعيد آخر أن مبادرات العام 2020 شملت أيضا التوقيع في سبتمبر الماضي على مذكرة تفاهم بشأن الاستحواذ المحتمل لبنك البحرين والكويت على بعض الأصول لإثمار القابضة.

وأكد أن بنك البحرين والكويت عمل على تجهيز بيئة تشـغيل فريدة كاستجابة الجائحة كوفيد-19، وقال "عقدنا العزم على تحقيق التوازن بين الوضع الصحي الحرج والالتزامات التشـغيلية للبنـك، وقـد تمثـل هـذا التـوازن فـي حماية موظفينا وعملائنا والحد من  انتشـار الفيروس بين أعضاء المجتمع، مـع توفيـر الخدمـات المصرفيـة والماليـة التـي اشتدت الحاجة إليها في الوقت نفسـه"، معربا عن فخره إزاء تمكن البنك من إتاحة خدماته المصرفيـة الكاملـة لعملائه دون انقطاعه ولو ليوم واحد.

من جانبه قال الدكتور عبد الرحمن سيف الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك البحرين والكويت إنه رغم التحديات الاستثنائية التي شهدها العام 2020 بشـكل عـام بسبب جائحة كوفيد-19 التي جاءت في وقت كان الاقتصاد العالمي يعاني فيه أساسا من تباطؤ وركود، إلا أن البنك واصل تركيزه على تحقيق أهدافه ومواجهة كل التحديـات والتغلـب عليها بثقة واقتدار، وعمل سريعا على إعادة ترتيـب الأوليات وضمان استمرارية العمل واتخاذ كل القرارات اللازمة للتكيف مع الظروف غير المسبوقة التي فرضتها الجائحة.

وأعرب الدكتور سيف عن اعتزاز البنك بمساهمته الكبيرة في دعم الجهود الوطنية لتخطي جائحة كوفيد-19 بأقل ضرر ممكن، بما في ذلك تنفيذ تعليمات مصرف البحرين المركزي بشأن تأجيل القروض على الأفراد والمؤسسات مع المحافظة في الوقت ذاته على مستويات سيولة جيدة، إضافة إلى دعم الموظفين والعملاء وتوفير كل ما يلزم للحفاظ على صحتهم ووقايتهم من عدوى الفيروس.

على صعيد ذي صلة أشار الدكتور سيف إلى توجه البنك نحو تعزيز ريادته في مجال تقديم الخدمات المالية الرقمية، وكشف عن خطط البنك لافتتاح فرعين رقمين آخرين في العام 2021 بعد النجاح الكبير الذي حققه في فرعه الرقمي بالكامل في مجمع الستي سنتر، إضافة إلى مواصلة البنك إطلاق المنصات الرقمية التي تمكن الأفراد والشركات من إجراء معاملاتهم المالية والمصرفية بكل سهولة وموثوقية.

ولفت الرئيس التنفيذي للمجموعة إلى أن البنك سيواصل تنفيـذ الخطـة الاسـتراتيجية الحاليـة، مـع مزيد من المرونة اللازمة للتكيف مـع التحديات الجديدة التي قـد تنشـأ عن التأثيـرات العالمية للجائحة، وسيتم العمل على صياغة استراتيجية جديدة للفترة 2022- 2024. 

View complete sitemap

اتبعنا

RSSYoutubeفورسكويرانستقرامفیس بوکتويتر
الأحكام والشروط  |  ميثاق أفضل الممارسات  |  القواعد المرجعية لممارسة العمل والمطبقة على الأعضاء  |  شروط استخدام شبكات التواصل الاجتماعي  |  الخصوصية والأمن  |  الشكوى أو الاقتراح  | خريطة الموقع
2021 © بنك البحرين و الكويت  |  جميع الحقوق محفوظة  |  مرخص من قبل مصرف البحرين المركزي كبنك تجزئة تقليدي