كلمة رئيس مجلس الإدارة

Murad Ali Murad

المساهمون الأعزاء

استمر بنك البحرين والكويت في تسجيل أداء قوي وتحقيق أهدافه بدرجة كبيرة مع استكماله للسنة الثالثة من الدورة الاستراتيجية ٢٠١٦ – ٢٠١٨، وذلك في ظل التحديات الاقتصادية المستمرة التي تشهدها البحرين ودول المنطقة. لقد حافظ البنك على معدلات النمو السنوي في الربحية، إذ تخطت حقوق المساهمين ٥٠٠ مليون دينار بحريني للسنة الثانية، وأدت إدارة الأصول بشكل أفضل إلى تحقيق عائدات أكبر.

يسرني أن أغتنم هذه الفرصة لأرفع أسمى آيات الشكر والعرفان إلى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين، وصاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الصباح، أمير دولة الكويت. كما أتوجه بالشكر إلى حكومتي البلدين وسلطاتهما التنظيمية والرقابية لتوجيهاتهم القيمة خلال العام.

والشكر موصول للسادة أعضاء مجلس الإدارة وجميع الأطراف المعنية على دعمهم خلال عام ٢٠١٨. ومع دخولنا الدورة الاستراتيجية ٢٠١٩ - ٢٠٢١، فإننا نتطلع إلى الاعتماد على خبراتهم وحكمتهم، وهو دعم لا يقدر بثمن لتحقيق رؤيتنا نحو النمو والتطور.

مراد علي مراد
رئيس مجلس الإدارة