يدعم بنك البحرين والكويت مجموعة متنوعة من المشاريع وبرامج الرعاية من خلال تقديم الهبات والتبرعات. وفي عام ٢٠١٨، وافق السّادة المساهمون على تخصيص مبلغ ١٬٤ مليون دينار بحريني للتبرعات.

إننـا نؤمـن بأن المشـاركة في المشـاريع االجتماعية الفعالـة تسـاعد فـي بناء عالقـات طويلة األمد مع عمـالء البنـك والمجتمع ككل.

وباإلضافـة إلـى دعم رؤيـة مملكة البحريـن التنموية، يمتـد دعـم بنـك البحريـن والكويت إلى ١٣ مجاال رئيسـيا منهـا: األعمـال الخيريـة والتعليم والطـب والمجتمع والرياضـة والثقافـة والبيئـة باإلضافـة إلى دعم ذوي الهمـم وكبـار السـن واأليتام. وتتضمن أبرز أنشـطة عـام ٢٠١٨ ما يلي:

دعم القطاع المالي في البحرين

باعتبار بنك البحرين والكويت أحد أهم البنوك المحلية في القطاع المصرفي (D-SIB) بالمملكة، يتحمل البنك مسؤولية كبيرة في تطوير الاقتصاد والقطاع المالي البحريني.

وفي عام ٢٠١٨، عقد بنك البحرين والكويت، تحت رعاية مصرف البحرين المركزي، أول مؤتمر “EmTech” للتكنولوجيا الحديثة، ركز على أهمية التكنولوجيا وتأثيرها على الاقتصاد الوطني في البحرين. وقد عرض عدد من الخبراء الدوليين والمحليين أحدث اتجاهات تكنولوجيا المعلومات وناقش كيفية الاستفادة منها وتوظيفها في إيجاد الحلول التقنية.

شارك البنك كراعٍ رئيسي لمنتدى يورومني المالي السنوي الذي يستضيفه مجلس التنمية الاقتصادية في البحرين، وحضر أكثر من ٥٠٠ من قادة الأعمال وصانعي السياسات من ٢٤ دولة هذا المنتدى في دورته الثامنة.

ويفخـر البنـك لرعايتـه ألول غرفـة تعليميـة للتداول فـي المنطقـة، والتـي دشـنها معهد البحرين للدراسـات المصرفيـة والماليـة (BIBF)، كمـا واصـل البنك دعمه TradeQuest – وهـو برنامـج لمحاكاة تداول األسـهم الفعلـي لطـالب المدارس الثانوية لمسـاعدة الشـباب البحرينـي فـي التعـرف على أنشـطة البنوك واالسـتثمار.

دعم الموظفين

يفخر بنك البحرين والكويت أن نسبة الموظفين البحرينيين في البنك بلغت ٩٥ في المائة، ما يؤكد على التزام البنك بشكل كامل بتطوير وتنمية المواهب والكوادر المحلية وتمكين موظفيه لتوليهم مناصبًا ومسؤوليات أكبر. وفي عام ٢٠١٨، بدأ برنامج قيادي رفيع المستوى بالتعاون مع مدرسة إدارة الأعمال Ashridge Executive Education التي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها. كما تم تدشين برنامج تدريبي على القيادة المبكرة بالتعاون مع مدرسة أعمال أخرى مقرها في المملكة المتحدة.

كما تم تقديم برامج محاكاة لإدارة الفروع بالتعاون مع معهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية (BIBF)، وشارك جميع موظفي البنك في دورات للتعلم الإلكتروني والتخصصات المصرفية.

وتشمل مزايا موظفي بنك البحرين والكويت حوافزاً سخية مثل خيارات شراء الأسهم وبرامج التقاعد والتأمين على الصحة والحياة، ما يعزز من مكانة البنك كصاحب العمل المفضل في المملكة. كما تتم مكافأة الموظفين الذين يقدمون مساهمات متميزة وكذلك لمن يستكملون عدد سنوات من الخدمة تتراوح بين ٥ إلى ٤٥ سنة تكريمًا لإنجازاتهم.

كذلك يتم تشجيع الموظفين السابقين على الحفاظ على روابطهم مع البنك، من خلال نادي بنك البحرين والكويت للموظفين السابقين.

تمكين المرأة

يتجسد التزام بنك البحرين والكويت بتمكين المرأة في نسبة الموظفات المرتفعة في البنك والتي تبلغ حاليًا ٣٩ في المائة، أي بزيادة قدرها ١٨ في المائة على مدى السنوات الخمس الماضية. وتحظى بدعم قوي من مجلس الإدارة، وتم تحديدها لتكمل استراتيجية تمكين المرأة في مملكة البحرين.

ولدعم تحقيق أهداف هذه السياسة، فهنالك لجنة لتمكين المرأة في البنك، تتولى مسؤولية وضع الخطط التي تساعد الموظفات على تحقيق إمكاناتهن الكاملة وبلوغ أهدافهن المهنية مع الحفاظ على التوازن بين العمل وحياتهن الخاصة.

إن توسيع وتعزيز العلاقات مع المشاريع المملوكة للنساء، بما في ذلك الشركات الصغيرة ورائدة الأعمال، هو أيضا أولوية تجارية استراتيجية بالنسبة للبنك، فيما يساعد البنك المرأة في الحصول على الاستقلال والتعليم من خلال دعم أهداف الجمعيات والهيئات النسائية في البحرين.

تلبية احتياجات المجتمع

في عام ٢٠١٢، قام بنك البحرين والكويت بتأسيس صندوق خاص لدعم المشاريع الكبرى ضمن مسؤولياته الاجتماعية. وقد وصلت قيمة الصندوق إلى ٢,٤٨٥ مليون دينار بحريني خلال عام ٢٠١٨. وبينما نواصل تنمية موارد الصندوق، فإننا ندرس احتياجات المجتمع والكيفية التي يمكن بها استخدام موارد الصندوق على أفضل وجه لتمويل مشاريع هامة وحيوية مثل مركز بنك البحرين والكويت الصحي في الحد ومركز بنك البحرين والكويت لإعادة التأهيل.

ذوي الهمم

أتـي برنامـج دمـج ودعم العمـالء من ذوي الهمم فـي صـدارة أولويـات بنـك البحرين والكويت، إذ نواصـل االسـتثمار في تحسـين وصولهم إلـى مرافقنا المصرفيـة بسـهولة، كمـا يتم إعفاؤهم من الرسـوم واألجـور للمعامـالت التـي يقومـون بإنجازها من داخل البنـك، فضـال عـن إعفائهـم من الحد األدنـى لمتطلبات رصيـد الحسـاب، كلما كان ذلـك ممكنا.

وإلـى جانـب اسـتثماراته في المرافـق المخصصة لهـذه الفئـة، يخصـص البنـك أكثر مـن ١٥ في المائة مـن إجمالـي ميزانيـة التبـرع إلـى جمعيات رعاية ذوي االحتياجـات الخاصة.

التعليم

ولـي البنـك أهمية كبيـرة للتعليم ضمن نطاق مسـؤولياته االجتماعيـة، حيـث خصص نحو ٣٠٪ من ميزانية التبرعات لعام ٢٠١٨ للتعليم. ويشـكل االسـتثمار في التعليم جزءا من فلسـفة البنك المسـتقبلية، حيـث يدعـم المواهـب البحرينية الشـابة لبناء جيل يزخم بالشـباب الواعد والصاعد.

و وبصفتـه راعيـا بالتينيـا لبرنامـج ولـي العهـد للمنح الدراسـية العالميـة، يلتـزم بنـك البحريـن والكويت بتوفيـر التمويـل الـذي يمكـن الشـباب المتفوقيـن في البحريـن مـن الدراسـة في أعـرق الجامعـات والكليات العالميـة. كمـا يدعـم صندوق عيسـى بن سـلمان الخيـري التعليمـي لمسـاعدة الطـالب علـى متابعـة تحصيلهـم العلمـي.

وتشمل المساهمات اإلضافية لتمكين الشـباب برامج تدريـب أبنـاء الموظفين وطـالب الجامعات وطالب برنامـج «انجـاز البحرين» بشـكل يوفـر لهم الفرصة لممارسـة مـا اكتسـبوه من مهارات فـي صفوفهم الدراسية بشــكل عملي.

الطب والصحة

تركز مساهمات بنك البحرين والكويت في خدمة المجتمع على الصحة ورفع الوعي بالرفاه بشكل كبير، مع تقديم الدعم المالي باستمرار إلى الهيئات الطبية، ومعاهد الأبحاث النشطة في مكافحة أمراض مثل السكري وفقر الدم المنجلي والسرطان.

الرياضة

يدرك البنك الفوائد الصحية الناجمة عن المشاركة في النشاطات الرياضية، وحرص على زيادة الاستثمار في الترويج للرياضة وأهمية ممارستها بانتظام. وفي عام ٢٠١٨، نظم بنك البحرين والكويت يومه الرياضي السنوي وشارك فيه نحو ٣٥٠ موظفًا، بما يتماشى مع التوجه الوطني لتخصيص يوم للرياضة في المملكة.

وعلى مدى عقود خلت، قام بنك البحرين والكويت برعاية العديد من فعاليات وأنشطة كرة القدم والتنس للصغار والفروسية وغيرها. ويستمر البنك بدعم فريق البحرين ميريدا للدراجات الهوائية الذي يشارك في جولات الدراجات الدولية.

الثقافة

يسـاهم البنـك فـي العديد مـن المبادرات من أجل الحفـاظ علـى التـراث الثقافـي وترميم المرافـق التاريخية مـن خـالل هيئـة البحريـن للثقافة واآلثار ومركز الشـيخ إبراهيـم بـن محمـد آل خليفـة للثقافـة والبحوث. كما شـارك في رعاية ربيع الثقافة السـنوي.

البيئة

الحد من التأثير البيئي هو مشروع مستمر، حيث يسعى البنك باستمرار إلى تطبيق طرق جديدة للحد من انبعاثات الكربون الخاصة به ويساهم في الاستدامة البيئية. ويلعب تطوير الخدمات الرقمية دوراً هامًا في هذا المجال، فضلاً عن الممارسات الموفرة للطاقة وإعادة تدوير النفايات الورقية. كما يدعم بنك البحرين والكويت المجلس الأعلى للبيئة سنويًا في جهوده الرامية إلى الحفاظ على محمية العرين للحياة البرية.

الأعمال الخيرية

قـدم البنـك الدعـم المالي للصنـدوق الخيري التابع لـوزارة العمـل والتنميـة االجتماعيـة ٣٠٬٠٠٠ دينار بحرينـي خـالل عـام ٢٠١٨. والـذي يقدم منحـا للجمعيات والمؤسسـات الخيريـة. كمـا قـام البنك بالتبـرع بمبلغ ١٥٠٬٠٠٠ دينـار بحرينـي لدور رعاية المسـنين ومؤسسـات رعايـة األيتـام وغيرهـا من الجمعيـات الخيرية األخرى.